موقع جزائري لطلاب الوطن الجزائر لمساعدة التلاميذ الجزائريين وتحضير لشهادات 2015 شهادة البكالوريا 2015 شهادة التعليم المتوسط 2015 شهادة التعليم الإبتدائي 2015
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
آية الكرسى: أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ. [البقرة 255] . اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ , مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ , أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا , اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي ، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا ، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ. رَضيـتُ بِاللهِ رَبَّـاً وَبِالإسْلامِ ديـناً وَبِمُحَـمَّدٍ صلى الله عليه وسلم نَبِيّـاً.

شاطر | 
 

 اخر اخبار واهم الأحداث الجزائرية اليوم 10 جانفي 2015 أزمــــة النفــط تستهلك احتياطـــات الجزائـــر من ”الدوفيز”

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1220
تاريخ التسجيل : 28/10/2014

مُساهمةموضوع: اخر اخبار واهم الأحداث الجزائرية اليوم 10 جانفي 2015 أزمــــة النفــط تستهلك احتياطـــات الجزائـــر من ”الدوفيز”   السبت يناير 10, 2015 11:43 am

اخر اخبار واهم الأحداث الجزائرية اليوم 10 جانفي 2015 أزمــــة النفــط تستهلك احتياطـــات الجزائـــر من ”الدوفيز”

صندوق ضبط الواردات يفقد 10 ملايير دولار في 9 أشهـــــــــــر

تراجعت مداخيل النفط في الجزائر لسنة 2014 بـ 60 مليار دولار مقابل 70.2 مليار دولار، سجلتها في 2013 ليفقد بذلك صندوق ضبط الواردات (الصندوق الذي تذهب إليه فوائض عائدات النفط فوق سعر 37 دولارا) في ظرف 9 أشهر قرابة الـ 10 مليارات دولار (مايعادل 757.10 مليار دينار جزائري). فيما تضاءلت احتياطات النقد الأجنبية للجزائر بأزيد من 8 مليارات دولار، لتنخفض إلى 185.2 مليار دولار أمريكي حتى سبتمبر الماضي مقابل 193 مليار دولار في جوان 2014، أي في مدة 3 اشهر فقط (كانت فيها أسعار تتراوح بين 90 و80 دولارا)، حسب ما كشف عنه محافظ بنك الجزائر محمد لكصاسي في اجتماع له مع مدراء البنوك ورؤساء المؤسسات المالية في الجزائر، أول أمس الخميس، غير أن هذا الأخير ردد ما قاله مسؤولون فى السابق من أن الجزائر تملك ما يكفى من الموارد المالية للتكيف مع هبوط أسعار النفط الذى يعتمد عليه بشكل كامل فى تمويل مشروعات التنمية الاقتصادية والبرامج الاجتماعية. واعتبر لكصاسي أنه بالرغم من هذا التراجع، فإن الإحتياطات في ”مستوى ملائم يسمح للجزائر بمواجهة الصدمات الخارجية”، مبررا ذلك بانعدام الدّين الخارجي تقريبا، حيث يعتبر الأخفض في تاريخ الجزائر بقيمة (3.666 مليار دولار نهاية سبتمبر 2014) ما يساهم في متانة الوضع المالي الخارجي الصافي”، حسبه ومقابل ذلك خفض بنك الجزائر من توقعاته لقيمة لمداخيل المحروقات في سنة 2014 من 63 مليار دولار إلى 60 مليار، بفعل تراجع غير متوقع في مداخيل المحروقات فاق الـ50 بالمئة في جانفي الحالي.

ويرى الخبير الإقتصادي محمد حميدوش أنه يمكن تفادي حدوث عجز مزمن في الميزانية مقابل الالتزام بتدابير تعزز من حسن تسيير الموارد المالية، فضبط مدخيل الضريبة على القيمة المضافة من شأنه أن يعزز الخزينة بـ 10 ملايير دولار. كما أن التخلي عن بعض المشاريع لصالح الخواص سيمكن من الحفاظ على 13 مليار دولار، إضافة إلى مكاسب مدخرات العملة الصعبة من إرتفاع الدولار. وقياسا على هذا، فإن تم بناء الميزانية على مخصصات بقيمة 40 مليار دولار لميزانية التسيير و50 مليار دولار لميزانية التجهيز مع اعتماد 10 مليار دولار لسد عجز صندوق ضبط الواردات، ستتمكن الجزائر من تقليص العجز العام إلى ما بين 3 و7 مليار دولار، وهوما يعتبر جد مقبول مقارنة بميزانية قوامها 111 مليار دولار، معتبرا أن أزمة الجزائر لا تكمن في تراجع مداخيل المحروقات، بل في سوء التسيير.

فيما قال الخبير الإقتصادي والمالي كمال رزيق، إن الحل الوحيد الذي ستواجه به حكومة عبد المالك سلال حالة اللاتوازن بين فاتورة الواردات التي قد تعادل خلال 2015 ، 70 مليار دولار ومداخيل الصادرات التي لن تتجاوز الـ50 مليار دولار، هو اللجوء إلى احتياطي الصرف الذي لا يزال يسيل لعاب وزراء عبد المالك سلال.

وأوضح الخبير المالي في تصريح لـ«البلاد”، أن تناقص 8 مليارات دولار من احتياطي الصرف الجزائري، مرده انخفاض عائدات البترول بداية من شهر جويلية المنصرم، مشيرا إلى أن مبيعات البترول كلها بالدولار وأي تراجع لحجم صادرات المحروقات سيترتب عنه تضاؤل ثروة احتياطي النقد الذي تفتخر به الجزائر.


مصدر
http://www.elbilad.net/article/detail?id=28610
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://educ-dz.hateam.com
 
اخر اخبار واهم الأحداث الجزائرية اليوم 10 جانفي 2015 أزمــــة النفــط تستهلك احتياطـــات الجزائـــر من ”الدوفيز”
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نكت 2015 لحق حالك
» 2015 عام انقراض القنوات الارضية
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017
» شفرات ميدل اوف اونر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الطالب الجزائري - بكالوريا bac 2015 - شهادة التعليم المتوسط bem 2015  :: الاخبار :: اخبار الجزائر-
انتقل الى: